• دخول الاعضاء

    النتائج 1 إلى 3 من 3

    الموضوع: ذنب يدخلك الجنه وطاعه تدخلك النار

    1. #1
      نشيط الصورة الرمزية تعبت اكابر
      تاريخ التسجيل
      Mar 2011
      المشاركات
      66
      معدل تقييم المستوى
      45

      75023958 ذنب يدخلك الجنه وطاعه تدخلك النار

      ذَنبْ يُدخِلكْ ألجنَّهْ ،/، وَطآعًه تُدخِلٍكْ ألنَّآإرْ . . !

      قَآلْ بَعْضُ آلسَّلَفْ : قَدْ يَعْمَلْ آلعَبْد ذَنبآً فَيَدْخُل بِهْ آلجنَّة..


      ويَعْمَلْ آلطَّآعَة فَيدْخُل بهَآ آلنَّآرْ !!

      قَآلُوآ:

      وكَيْفَ ذَلِكْ ؟

      قَآلْ:

      يَعْمَل آلذَّنبْ فَلَآ يَزَآلُ يَذْكُرْ ذَنْبَهُ ..

      فيُحْدِثْ لَه إنْكِسَآرآً وذُلَّآً ونَدمآً..

      ويَكُونْ ذَلِك سَبَبْ نجَآتِه..

      ويَعْمَلْ آلحسَنَة..

      فَلَآ تَزَآلُ نَصْبَ عَيْنَيْه..

      كُلَّمَآ ذَكَرْهَآ أوْرَثَتْهُ عَجَبآً وَ كِبرآً ومِنَّة..

      فَتَكُون سَبَبَ هَلَآكِه..

      رُوِيَ عَنِ آلإمَآمْ مَآلِكْ أنَّه كَآنْ يَقُولْ:

      ( لَآ تَنْظُرُوآ فيْ ذُنُوبِ آلنَّآسْ كَأنَّكُمْ أرْبَآبْ وَأنْظُرُوآ إلىْ ذُنُوبِكُمْ

      كَأنَّكُمْ عَبِيدْ فَأرْحمُوآ أهْلْ آلبَلَآءْ ، وَأحمِدُوآ آلله عَلَى آلعَآفِيَة )



      وَإيَّآكْ أنْ تَقُولْ :

      هَذَآ مِنْ أهْلْ آلنَّآرْ ..!


      وَهَذَآ مِنْ أهْلِ آلجنَّة .. !!


      لَآ تتََكَبَّرْ عَلَى أهْلِ آلمعْصِيَة .

      بَلْ آدْعُ آلله لهُمْ بِآلهِدَآيَة وَآلرَّشَآدْ ..

      كَآنْ رَجُل مِنْ آلعُصَآة يَغْشَى حُدُودْ آلله فِيْْ آلبَلَدْ آلحرَآمْ ..


      وكَآنْ رَجُلٌ مِنَ آلأخْيَآرْ يُذَكّرْه بِآلله دَآئِمَآً.

      ويَقُولُ لَهْ :


      يَآ أخِيْْ إتَّقِ آلله ، يَآ أخِيْ خَآفْ آلله ..

      كَيْفَ تَفْعَلُ آلفَوَآحِشْ وآلموُبقَآتْ وَأنْتَ فِي أطَْهَر بُقْعَة

      مِنْ بِقَآعِ آلْأرْضْ ؟!


      وَفي يَوْمٍ مِنَ آلْأيَّآمْ ذَكّرهُ بِآلله فَمَآ إلتَفَتْ إلَيْه ...
      وَرَدَّ عَلَيْه رَدَّآً سَيِئآً ...


      فَمَآ كَآن مِنْ ذَلِكَ آلرَّجُل آلصَّآلحْ إلَّآ أنْ إسْتَعْجَلْ وَقَآلَ لَهْ :

      ! ( إذَآً لَآ يَغْفِرُ آلله لِ مِثْلِكْ ) !

      – لِشِدَّة مَآ وَجَد مِنْ غَلَآظَةِ آلجوَآبْ –



      إنهَآلَتْ هَذِهْ آلكَلِمَة عَلَى آلعَآصِي كَآلضَرْبَة آلقَآضِيَة .



      وَقآَلْ :



      آلله لَآ يَغْفِر ليْْ ؟!



      آلله لَآ يَغْفِر ليْْ ؟!


      آلله لَآ يَغْفِر ليْْ ؟!



      سَ أُرِيكْ أيَغْفِرُ آلله لِي أمْ لَآ يَغْفِرْ !

      يَقُولُ مَنْ حَضَر آلمَشْهَد :

      لَقَدْ رَأيْنَآ ذَلِكَ آلعَآصِي بَعْدَهَآ بِسَآعَآتٍ وَقَدْ إعْتَمَرْ مِنْ آلتَّنْعِيمْْ

      وَمَآ أنْ إنْتَهَى مِنْ طَوَآفَه حَتَّى سَقَطَ مَغْشِيَّآً عَلَيْهْ ..

      وَمَآتَ بَيْنَ آلرُّكْنِ وآلمَقَآمْ !!!



      إخْوَتِي ...


      قَآلَ صَلَّى آلله عَلَيْهِ وسَلَّمْ :



      ( فَإنَّ آلعَبْدَ إذَآ أعْتَرَفَ بِذَنْبِهِ ثُمَّ تَآبْ ، تَآبَ آلله عَلَيْه )



      تَفَآئَلْ وَأحْسِنْ آلظَّنَّ بِ آلله .


      قَـآلَ تَعَآلَى :

      {قُلْ يَآ عِبَآدِيَ آلَّذِينَ أَسْرَفُوآ عَلَى أَنفُسِهِمْ لآ تَقْنَطُوآ مِن رَّحْمَةِ آللَّهِ إِنَّ آللَّهَ يَغْفِرُ آلذُّنُوبَ جَمِيعآً إِنَّهُ هُوَ آلْغَفُورُ آلرَّحِيمُ}

      (سُورَة آلزمرْ 39/53)

      فَ كُنْ أكْثَرْ ثِقَة بِمَغْفِرَة آلله وَرِضْوَآنِه وقُرْبَه



      مِنْ عِبَآدِهِ آلتَّوَآبِينَ آلمسْتَغْفِرِينْ .


      نــسأل آلله أن يأخذ بأيدينآ جميعآ

      لمَآ فِيهِ آلخيْر وَآلصَّلَآحْ وآلْإسْتِقَآمَة وَآلرَّشَآدْ


      ذَنبْ يُدخِلكْ ألجنَّهْ ،/، وَطآعًه تُدخِلٍكْ ألنَّآإرْ . . !

      قَآلْ بَعْضُ آلسَّلَفْ : قَدْ يَعْمَلْ آلعَبْد ذَنبآً فَيَدْخُل بِهْ آلجنَّة..


      ويَعْمَلْ آلطَّآعَة فَيدْخُل بهَآ آلنَّآرْ !!

      قَآلُوآ:

      وكَيْفَ ذَلِكْ ؟

      قَآلْ:

      يَعْمَل آلذَّنبْ فَلَآ يَزَآلُ يَذْكُرْ ذَنْبَهُ ..

      فيُحْدِثْ لَه إنْكِسَآرآً وذُلَّآً ونَدمآً..

      ويَكُونْ ذَلِك سَبَبْ نجَآتِه..

      ويَعْمَلْ آلحسَنَة..

      فَلَآ تَزَآلُ نَصْبَ عَيْنَيْه..

      كُلَّمَآ ذَكَرْهَآ أوْرَثَتْهُ عَجَبآً وَ كِبرآً ومِنَّة..

      فَتَكُون سَبَبَ هَلَآكِه..

      رُوِيَ عَنِ آلإمَآمْ مَآلِكْ أنَّه كَآنْ يَقُولْ:

      ( لَآ تَنْظُرُوآ فيْ ذُنُوبِ آلنَّآسْ كَأنَّكُمْ أرْبَآبْ وَأنْظُرُوآ إلىْ ذُنُوبِكُمْ

      كَأنَّكُمْ عَبِيدْ فَأرْحمُوآ أهْلْ آلبَلَآءْ ، وَأحمِدُوآ آلله عَلَى آلعَآفِيَة )



      وَإيَّآكْ أنْ تَقُولْ :

      هَذَآ مِنْ أهْلْ آلنَّآرْ ..!


      وَهَذَآ مِنْ أهْلِ آلجنَّة .. !!


      لَآ تتََكَبَّرْ عَلَى أهْلِ آلمعْصِيَة .

      بَلْ آدْعُ آلله لهُمْ بِآلهِدَآيَة وَآلرَّشَآدْ ..

      كَآنْ رَجُل مِنْ آلعُصَآة يَغْشَى حُدُودْ آلله فِيْْ آلبَلَدْ آلحرَآمْ ..


      وكَآنْ رَجُلٌ مِنَ آلأخْيَآرْ يُذَكّرْه بِآلله دَآئِمَآً.

      ويَقُولُ لَهْ :


      يَآ أخِيْْ إتَّقِ آلله ، يَآ أخِيْ خَآفْ آلله ..

      كَيْفَ تَفْعَلُ آلفَوَآحِشْ وآلموُبقَآتْ وَأنْتَ فِي أطَْهَر بُقْعَة

      مِنْ بِقَآعِ آلْأرْضْ ؟!


      وَفي يَوْمٍ مِنَ آلْأيَّآمْ ذَكّرهُ بِآلله فَمَآ إلتَفَتْ إلَيْه ...
      وَرَدَّ عَلَيْه رَدَّآً سَيِئآً ...


      فَمَآ كَآن مِنْ ذَلِكَ آلرَّجُل آلصَّآلحْ إلَّآ أنْ إسْتَعْجَلْ وَقَآلَ لَهْ :

      ! ( إذَآً لَآ يَغْفِرُ آلله لِ مِثْلِكْ ) !

      – لِشِدَّة مَآ وَجَد مِنْ غَلَآظَةِ آلجوَآبْ –



      إنهَآلَتْ هَذِهْ آلكَلِمَة عَلَى آلعَآصِي كَآلضَرْبَة آلقَآضِيَة .



      وَقآَلْ :



      آلله لَآ يَغْفِر ليْْ ؟!



      آلله لَآ يَغْفِر ليْْ ؟!


      آلله لَآ يَغْفِر ليْْ ؟!



      سَ أُرِيكْ أيَغْفِرُ آلله لِي أمْ لَآ يَغْفِرْ !

      يَقُولُ مَنْ حَضَر آلمَشْهَد :

      لَقَدْ رَأيْنَآ ذَلِكَ آلعَآصِي بَعْدَهَآ بِسَآعَآتٍ وَقَدْ إعْتَمَرْ مِنْ آلتَّنْعِيمْْ

      وَمَآ أنْ إنْتَهَى مِنْ طَوَآفَه حَتَّى سَقَطَ مَغْشِيَّآً عَلَيْهْ ..

      وَمَآتَ بَيْنَ آلرُّكْنِ وآلمَقَآمْ !!!



      إخْوَتِي ...


      قَآلَ صَلَّى آلله عَلَيْهِ وسَلَّمْ :



      ( فَإنَّ آلعَبْدَ إذَآ أعْتَرَفَ بِذَنْبِهِ ثُمَّ تَآبْ ، تَآبَ آلله عَلَيْه )



      تَفَآئَلْ وَأحْسِنْ آلظَّنَّ بِ آلله .


      قَـآلَ تَعَآلَى :

      {قُلْ يَآ عِبَآدِيَ آلَّذِينَ أَسْرَفُوآ عَلَى أَنفُسِهِمْ لآ تَقْنَطُوآ مِن رَّحْمَةِ آللَّهِ إِنَّ آللَّهَ يَغْفِرُ آلذُّنُوبَ جَمِيعآً إِنَّهُ هُوَ آلْغَفُورُ آلرَّحِيمُ}

      (سُورَة آلزمرْ 39/53)

      فَ كُنْ أكْثَرْ ثِقَة بِمَغْفِرَة آلله وَرِضْوَآنِه وقُرْبَه



      مِنْ عِبَآدِهِ آلتَّوَآبِينَ آلمسْتَغْفِرِينْ .
      التعديل الأخير تم بواسطة تعبت اكابر ; 05-03-2011 الساعة 09:46 PM
      اذا غبت عنكم ولم تروني .... هذي مشاركاتي تذكروني
      وإن طــالت مدة غيــــــابي ... فدعواكم لي ولا تنـســوني

      وإذا بلغكم خــبر وفـــــاتي ...فأسترجعواالله وأستغفرولي
      فلا تبخل على يا اخي وأختي بدعوة ... لعل الله أن يغفر ذنــوبي



    2. #2
      الصورة الرمزية بنت ابوها
      تاريخ التسجيل
      Jul 2010
      المشاركات
      7,134
      معدل تقييم المستوى
      62

      افتراضي رد: ذنب يدخلك الجنه وطاعه تدخلك النار

      اللهم أأرزقناالجنه وأبعدناعن النار
      جزاك الله الف خير





    3. #3
      فوضوي له مكانه
      تاريخ التسجيل
      Jan 2010
      الدولة
      الرياض
      المشاركات
      8,789
      معدل تقييم المستوى
      67

      افتراضي رد: ذنب يدخلك الجنه وطاعه تدخلك النار

      http://www.s1s10.com/vb/showthread.p...C7%E1%E4%C7%D1
      الموضوع مكرر يالغلا

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

    المواضيع المتشابهه

    1. ذنب يدخلك الجنه وطاعه تدخلك النار
      بواسطة تعبت اكابر في المنتدى من وحي الاسلام
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 05-03-2011, 11:00 PM
    2. ذنب يدخلك الجنه وطاعه تدخلك النار !
      بواسطة نونا كيوتـ في المنتدى من وحي الاسلام
      مشاركات: 9
      آخر مشاركة: 22-01-2011, 07:30 PM
    3. ذنب يدخلك الجنه وطاعه تدخلك النار ..
      بواسطة همس الغلا في المنتدى من وحي الاسلام
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 18-12-2010, 09:28 PM
    4. سر يدخلك الجنه
      بواسطة ملاك الروح في المنتدى من وحي الاسلام
      مشاركات: 9
      آخر مشاركة: 27-03-2010, 08:05 PM
    5. قبله قد تدخلك الجنه !!!
      بواسطة لحن الجروح في المنتدى منتدى المواضيع العامة
      مشاركات: 8
      آخر مشاركة: 21-01-2009, 02:13 PM

    المفضلات

    المفضلات

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  
    www.yanbualbahar.com